Bağışlayın

القس الكاثوليكي الفرنسي ميشيل ديبوست: المراقد المقدسة في العراق خير أماكن للتواصل الإنساني بين جميع طوائف العالم

القس الكاثوليكي الفرنسي ميشيل ديبوست: المراقد المقدسة في العراق خير أماكن للتواصل الإنساني بين جميع طوائف العالم

أعرب القس الكاثوليكي الفرنسي ميشيل ديبوست عن خالص اعتزازه بتشرفه بالاطلاع على المعالم المقدسة لمرقد أمير المؤمنين “عليه السلام”، جاء ذلك خلال جولته في أروقة المرقد الطاهر.

الثلاثاء، 24 نيسان/أبريل 2018 14:21

وقال القس ديبوست في تصريح ، ” أنا قس مسيحي من الرومان الكاثوليك أسكن قرب العاصمة باريس كنت مسؤولا ولسنوات عدة كحلقة وصل للتنسيق بين المسلمين والمسيحيين في فرنسا من خلال مركز حوارات بيشوب في العاصمة باريس”.

وأضاف، “من المهم دائما إجراء اللقاءات والحوارات مع الناس من مختلف الأديان، قد لا أومن بصورة كبيرة بحلقات الوصل بين المسلمين والكنسية الكاثوليكية، بل أؤمن تماما بحلقات التواصل بين المسلمين  والمسحيين بصورة عامة”.

وتابع، “الإنسانية حالة مهمة للتواصل بين جميع الناس من مختلف الأديان وليس المهم أن تكون حالة التواصل لمعرفة الدين والهوية بل المهم أن تكون الإنسانية هي القاعدة الأساسية للتواصل والاحترام، ومن خلال الإنسانية يمكننا معرفة ديانات الناس وطرق عباداتهم”.

وأشار، إن “مدينة النجف ومرقد الإمام مركز مهم لكل العالم، يمكن فيها رؤية الناس كيف يعبدون الله ويؤدون الصلاة، والمراقد المقدسة في العراق خير مكان تجعلك تشعر بالروحانية وتشاهد كيف يتقرب الناس إلى الله تعالى بصدق وإيمان من خلال هذه الشخصيات المقدسة وبوجود الخالق جل وعلا”.

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak. Gerekli alanlar * ile işaretlenmişlerdir